أبحاثاستفساراتخطبدروسفتاوىمحاضراتمقاطع مرئيةمقالاتمنوعات

ملخص خطبة الشيخ/ عبدالله بن فيصل الأهدل خطبة الجمعة 31/1/2014

خير دينكم الورع الجمعة

ملخص خطبة الشيخ/ عبدالله بن فيصل الأهدل

تكلم فضيلة الشيخ عبد الله بن فيصل الأهدل عن الورع الذي هو خير دين هذهالأمة، وهو ترك ما قد يضر في الآخرة، وترك المشتبهات وما يشك فيه، وترك مالا بأس به حذرًا مما به بأس، وترك ما يريب إلى ما لا يريب، ثم ضرب أمثلةرائعة في الورع منها:

تورع النبي صلى الله عليه وسلم عن أكل التمرة التي وجدها في الطريقخشية أن تكون من تمر الصدقة!• وتورع أبي بكر الصديق رضي الله عنه عن أكل المال الحرام، وذلك حينعلم أن الطعام الذي قدمه له غلامه من أثر كهانة كانت في الجاهلية فأدخلأصبعه في فمه وتهوّع حتى أخرج الطعام!

وتورع عمر بن الخطاب رضي الله عنه حين قسم الأعطيات بين المهاجرينفجعل لكل مهاجري أربعة آلاف درهم وجعل لولده عبد الله بن عمر ثلاثة آلاف درهمولما سئل عن ذلك قال: إنما هاجر به أبوه!والورع يكون في ترك الشبهات وما يشك فيه كما قال النبي صلى الله عليه وسلم:” الحلال بين، والحرام بين، وبينهما أمور مشتبهات، لا يعلمهن كثير منالناس، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهاتوقع في الحرام، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه..

“والورع يشمل الورع في الدماء والأقوال – ومن ذلك الكلام في أعراض الناس،والكلام في زمن الفتن؛ فرب كلمة يقولها المرء لا يلقي لها بالًا يهوي بها فيالنار سبعين خريفًا -، ويشمل الورع أيضًا الورع في التصرفات الماليةوالمشاعر والأفكار، ولكل ملك حمى، وحمى الله محارمه، فالمنهيات لا يقربهاالمسلم كما قال تعالى: ( تلك حدود الله فلا تقربوها ) والواجبات والمباحات لايتعداها المسلم كما قال تعالى: ( تلك حدود الله فلا تعتدوها )..ثم تكلم فضيلة الشيخ عن وفاة العالم الفقيه عبد الكريم زيدان الذي سماهفقيه العصر، وأشاد بجهوده العلمية والدعوية وأثره في الأمة.. رحمه الله رحمةواسعة..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق